صحتكم مع سوسن شطناوي

edit

* عيادة فتوش الالكترونية
الموقع باشراف اختصاصية التغذية سوسن شطناوي خريجة جامعة العلوم والتكنولوجيا الاردنية وعضو نقابة المهندسيين الزراعيين الاردنيين. وحاصلة على مزاولة المهنة من وزارة الصحة الاردنية ولها عملها ونشاطها الخاص . وايضا لها من كل فريق الموقع الشكر والامتنان على ما تقدم فيه خدمة للجميع ودون مقابل

سوسن لها العديد من المواضيع والمقالات التي تختص بعالم الغذاء والتغذية .وتطمح بزيادة الوعي الصحي في المجتمع مع تزايد نسب الاصابة بالامراض خاصة للاعمار المبكرة .
http://www.fattoushclinic.com/Home

* عمان جريدة الغد نشر : 31/12/2011 - كثيرا ما نتداول فيما بيننا بكثير من الاهتمام توقعات السنة الجديدة وما تخبئه لنا من أحداث على المستوى الشخصي، ونبدأ بكتابة مخططات جديدة للبداية مع تفاؤل وعزيمة، لكننا كثيرا ما نهمل الجانب الصحي الذي يعد الداعم الرئيسي للبدء بقوة ومواجهة متاعب الحياة، فكما يقال دائما العقل السليم في الجسم السليم.undefined

من المفيد والجميل أن نبدأ هذه السنة بتوقعات مختلفة بعض الشيء عن ما هو معتاد، وجعل قائمة هذه التوقعات ذات دلالات صحية تعود على الجسم بالنفع الكبير وإضفاء السعادة على وجوه الكثير منا:

كانون الثاني:

من المتوقع إذا مارست رياضة المشي لمدة 30 دقيقة لمدة خمسة أيام في الأسبوع أن تتجنب الإصابة بالأزمات القلبية والإصابة بالسكري، فضلا عن خفض مستوى الدهون في الجسم وبالتالي محاربة السمنة، وزيادة مرونة الجسم والعضلات والحفاظ على عظام قوية.

شباط:

من المتوقع إذا أضفت لبرنامجك الغذائي تناول المكسرات النيئة يوميا مثل؛ الجوز واللوز والبندق فإنك تتفادى الإصابة بارتفاع ضغط الدم والإصابة بالسكري النوع الثاني، وتتخلص من الدهون المتراكمة على البطن وتزيد من مستويات الكولسترول الجيد في الدم.

آذار:

من المتوقع إذا أدخلت وجبات خفيفة صحية بعيدة عن السكريات ما بين الوجبات الرئيسية خلال اليوم أن تخفض وزنك من دون اللجوء الى اتباع أي نوع من الحميات.

نيسان:

من المتوقع انه كلما زادت علاقة الأم بطفلها من الناحية العاطفية وكانت أكثر دفئا ان تجنبه الإصابة بالسمنة خلال سن المراهقة .

أيار:

من المتوقع ان الحرص على شرب ما يقارب 1,5 - 2 لتر يوميا يعمل على منع الإصابة بالجفاف، وبالتالي التخلص من مشكلة رائحة الفم الكريهة.

حزيران:

من المتوقع ان الحصول على نوم عميق وهادئ عند استنشاق الزيوت العطرية، يقلل من مستوى التوتر والضغط بعد يوم حافل بالتعب.

تموز:

من المتوقع ان المداومة على استعمال واقي الشمس يقي البشرة من الشيخوخة مع التقدم بالعمر ويحافظ على ليونتها وطراوتها.

آب :

من المتوقع ان زيادة استهلاك الأطعمة المملحة يؤدي الى زيادة نسبة تكون الأورام السرطانية في الجسم. وعلى العكس تماما فإن خفض تناول الملح يساعد في الوقاية من الإصابة بأمراض القلب.

أيلول:

من المتوقع بأن تناول الشاي الأخضر يوميا للرجال يخفض نسبة الإصابة بسرطان البروستات، حيث يعد سرطان البروستات ثاني سبب للوفاة بالسرطان  لدى الرجال.

تشرين الأول:

من المتوقع ان يكون مستوى الذكاء للأطفال الذين تم إرضاعهم حليب الأم أعلى بكثير من أقرانهم ممن كانوا يعتمدون على الحليب الصناعي. 

تشرين الثاني:

من المتوقع ان يخسر الشخص الكثير من الوزن عند اعتياده على تناول الطعام ببطء ومن دون التغيير في نوعية الطعام.

كانون الأول:

من المتوقع ان يتعرض الجسم لأضرار عند اتباع حمية قاسية لإنقاص الوزن، وتكون أكبر بكثير من أضرار الاحتفاظ  بالوزن والدهون الزائدة، بالإضافة لتعرض الشخص للقلق والتوتر والاكتئاب.

اختصاصية التغذية   سوسن شطناوي

صحتكم مع سوسن شطناوي اخصائية التغذية

* عمان- يحظى زيت الزيتون في العالم العربي بالكثير من الشعبية والاهتمام، ويعد المرافق الرئيسي في تحضير الكثير من المأكولات خاصة في فصل الشتاء،

undefined وفي عالمالتغذية والصحة يحظى أيضا بالكثير من الاهتمام والدراسات المتجددة لاكتشاف مميزات هذا المكون العجيب الذي يحتوي على الكثير من الخبايا والاسرار التي تعود على الجسم بالفائدة العظيمة اذا تم استخدامه بالشكل الصحيح.

وفي الآونة الاخيرة اتجهت الانظار الى تميز شعوب منطقة البحر المتوسط عن سائر شعوب بقاع الارض بالتمتع بالصحة الجيدة وقلة الاصابة بكثير من امراض العصر الحديث فكان سر هذا التميز هو تواجد زيت الزيتون بكثرة على موائدها.

وفيما يلي ابرز الدراسات المتعلقة بزيت الزيتون وتأثيرها على الصحة:

- يحتوي زيت الزيتون على الدهون احادية اللاشباع التي تعتبر مفيدة للصحة حيث تعمل على رفع مستوى الكولسترول الجيد(HDL) وخفض مستويات الكولسترول السيئ (LDL)، وبالتالي يؤدي الى خفض معدل الاصابة بأمراض القلب،تصلب الشرايين، وامراض ارتفاع الكولسترول.

- يعتبر زيت الزيتون غنيا بمضادات الاكسدة مثل الفينولات وفيتامين E والتي تعمل على محاربة تكوين الجذور الحرة التي تعمل بدورها على محاربة السرطان، ارتفاع ضغط الدم، بالاضافة الى محاربة الشيخوخة من خلال وقاية البشرة من التأكسد.

-يحتوي زيت الزيتون على مادة تسمى (oleocanthal) التي تعمل على مقاومة الاصابة بالالتهابات، وفي دراسات حديثة وجد ان مفعولها يتشابه كثيرا مع ادوية مرضى التهاب المفاصل.

-في دراسة جديدة اظهرت ان معدل الاصابة بالجلطات الدماغية قلت بنسبة %41  للذين يتناولون زيت الزيتون عن غيرهم  لمن اعمارهم تتجاوز 60 عاما.

-نظرا لغنى زيت الزيتون بالاحماض الدهنية ومضادات الاكسدة فانه يساعد ايضا على حماية البنكرياس من الاصابة بالالتهابات، ويساهم ايضا في تنشيط العصارة الصفراوية وتنظيفها.

-يحتوي زيت الزيتون على الاوميغا 3 التي اظهرت الدراسات فعاليتها في تخفيف نسبة الاصابة بمرض الضمور البقعي المتزامن مع التقدم في السن حيث يضعف الابصار وفي حالات قد يؤدي الى الاصابة  بالعمى.

-يدخل زيت الزيتون في تراكيب العديد من المستحضرات التجميلية والعلاجية للبشرة فهو يعد مرطب ممتاز للبشرة خاصة في فصل الشتاء نظرا لتعرض البشرة للجفاف،ويعالج البشرة المتضررة من حروق الشمس خلال فصل الصيف، بالاضافة الى الاستخدامات المتعددة في النواحي التجميلية للشعر ومحاربة القشرة.

-يجب الانتباه دائما إلى ان الفوائد العظيمة لزيت الزيتون لاتعني استخدامه بطريقة عشوائية وانما يجب الحرص على الاخذ بعين الاعتبار انه يصنف ضمن قائمة الدهون حيث كل 1 غرام منه يعطي 9 سعرات حرارية، وبالتالي فإن معدل السعرات الحرارية في ملعقة طعام من زيت الزيتون تعطي 120 سعرا حراريا ولهذا يجب احتساب هذه الكميات ضمن احتياجات الجسم اليومية.

سوسن شطناوي

اختصاصية التغذية

sawsan@fattoushclinic.com

***نصائح لاستخدام البلاستيك بطريقة آمنة بقلم سوسن شطناوي حوارة

جريدة الغد - عمان- تتعدد أنواع البلاستيك المستخدمة في حفظ الطعام؛ فلكل منها تصنيفات حسب الغرض المستعمل، وتختلف مواصفاتها بناء على ذلك، غير أن التساؤل الذي يطرح نفسه هل استخدام البلاستيك آمن صحيا، وما مدى ضرره على الصحة وما علاقته بالأمراض السرطانية؟.

تشمل مقولة البلاستيك جميع علب التعبئة المستخدمة في البيوت أو المطاعم أو أكياس التغليف (النايلون) أو حفظ الأطعمة أو الأكواب المستخدمة في تقديم المشروبات الساخنة والكثير من البدائل الجديدة المستخدمة حاليا، ويتم تصنيعها في الغالب من مادة البولي ايثلين منخفض الكثافة لتعدد مزاياها ومرونتها في التصنيع.

ورغم تعدد الدراسات وتشديد الرقابة في التصنيع لضبط المواصفات والمعايير في العالم الغربي، إلا أن هناك تساهلا في تقديم هذه الأصناف للمستهلك، ويظهر ذلك واضحا في تفاوت الأسعار لتلك المواد.

لذا ينصح دوما باتباع جملة من النصائح والمحاذير عند استعمال أي من أنواع البلاستيك في حفظ الطعام؛ ولعل من أبرزها ما يلي:

- اتباع التعليمات الموجودة على المنتج وعدم إهمالها؛ ففي الكثير من المنتجات نجد عبارة (آمن لاستخدام الميكروييف)، (غير مناسب لحفظ الطعام ساخنا)، (مناسب لحفظ الأطعمة المجمدة).

- عدم شراء أي منتجات رخيصة؛ حيث تزيد فرصة استخدام البلاستيك غير الآمن صحيا في هذه الأصناف لأسباب تجارية.

- يفضل عدم استخدام البلاستيك في حفظ الدهون أو المواد الغنية بالدهون؛ فبعض المواد البلاستيكية تتسرب منها الدهون، خصوصا اذا تعرضت للتسخين وتتسبب بحالات من التسمم الغذائي.

- عدم ملء الوعاء تماما بالطعام ومراعاة عدم التصاق الغطاء بالطعام قدر الإمكان.

- تجنب تعرض الأطعمة المحفوظة في الأوعية البلاستيكية لأشعة الشمس المباشرة أو التسخين لدرجات حرارة عالية.

- عدم حفظ الطعام في أي حافظة بلاستيكية إلا بعد التأكد من تبريده اذا كان ساخنا.

- إذا توافرت بدائل أخرى في حفظ الطعام أو تقديمه فيفضل اختيارها دوما بدلا من البلاستيك مثل؛ الأوعية الزجاجية.

المهندسة سوسن شطناوي

اختصاصية التغذية

dietitiansawsan@gmail.com

http://www.alghad.com/index.php/article/488212.html

*عودة الى كتابات سوسن الشطناوي اختصاصية التغذية في 

التفول" يصيب الذكور أكثر من الإناث

 

ينصح مرضى التفول بتجنب تناول بعض البقوليات -(أرشيفية)

عمان- يعد مرض التفول أو أنيميا الفول من الأمراض القديمة المتجددة التي تطل على المجتمع بنسبة إصابات لا يستهان بها، قد تظهر منذ الولادة أو ما بعد ذلك وعلى فترات، وتم اقتران المرض بالفول، العدو الرئيسي للمريض، على الرغم من تعدد بعض المسببات حسب الحالة المرضية وحدتها.
يصنف مرض التفول تحت قائمة الأمراض الوراثية المرتبطة بالجنس؛ حيث يرتبط بالكروموسوم (x) الذي يحمل الجين المسؤول عن تصنيع الانزيم (G6PD) ويعد انزيما مهما للحفاظ على كريات الدم الحمراء وحمايتها، وفي حين حدوث أي خلل أو عيب في هذا الجين تظهر الإصابة عند الإنسان؛ إذ يصبح الجسم ضعيفا أمام المواد المؤكسدة المسببة في انحلال كريات الدم الحمراء وتكسرها وتظهر علامات الإصابة بالمرض عند تناول الشخص أي طعام أو دواء أو استنشاق بعض الروائح من الأطعمة أو حتى من بعض المنظفات.
وتتفاوت أعراض المرض تبعا لدرجة نقص الانزيم في الجسم وتشمل:
-ارتفاع درجة حرارة الجسم.
-اصفرار لون الجلد.
-ظهور علامات الإعياء والتعب.
-تنفس سريع وصعب .
-خفقان في القلب أو نبض ضعيف. 
-اصفرار بياض العينين.
-بول غامق يميل للاحمرار.  
وكون المرض مرتبط بالكروموسوم (x) فإن الإصابة عند الذكور أعلى من الإناث؛ حيث يتطلب وجوده عند الإناث ظهور عيب في كلتا النسختين من الكروموسوم (x) مع وجود بعض الطفرات أحيانا، وإصابة الإناث به إذا كان الوالدان ناقلين أو مصابين بالمرض ولذلك فإن الأب ينقله لبناته والأم تنقله لأبنائها الذكور.
تعد الفئة العمرية المصابة مابين الـ 2-5 سنوات الفئة الأكثر عرضة للخطر، لاسيما ان لم توجد الرعاية والاهتمام الكافيين من قبل الأهل ولذلك ينصح الأهل دائما الالتزام بالأمور التالية تفاديا للمشاكل:
- إعلام الطبيب في كل زيارة عن وجود المرض لتفادي وصف أدوية محظورة على المصاب. 
- عند ظهور المرض في العائلة يجب القيام بفحص لجميع أفراد العائلة لأخذ الاحتياطات اللازمة.
- تجنب الأم المرضعة الأطعمة أو الأدوية الممنوعة وإعلام الطبيب بذلك عند وصف أي علاج.
- إعلام الهيئة التدريسية عند دخول الطالب الحضانة لتفادي تناول أي اطعمة ممنوعة ومعرفة التصرف عند حدوث أي مشكلة. 
- قد تتسبب بعض المنظفات التي تحتوي على الكبريت في ظهور الأعراض عند المصابين لذا ينصح بتجنب التعرض إليها. 
- عدم إعطاء الطفل المصاب أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب خاصة المضادات الحيوية والمسكنات ومن الأفضل دائما معرفة الاسم العلمي للدواء حيث تختلف الأسماء التجارية من بلد لآخر.
- الوعي بأن المرض يعد وراثيا وغير معد.
أما التدخل الغذائي في هذا المرض فينصح دوما باتباع الآتي:
- تجنب تناول الفول بجميع أشكاله سواء الأخضر أو المعلب، وفي بعض الحالات ينصح بتجنب استنشاق رائحته أو حبوب لقاحه. 
- تجنب بعض البقوليات مثل؛ العدس، الحمص، البازيلاء، الفاصولياء، اللوبياء.
- تجنب منتجات الصويا.
- تجنب المكسرات.
- في بعض الحالات يمنع تناول المشروم.
- تجنب أي أطعمة يدخل في تكوينها أي من الأصناف السابقة مثل: الفلافل، الحمص، زبدة الفول السوداني. 
- قراءة الملصق الغذائي دوما على جميع المنتجات.
- التركيز على الأطعمة الغنية بالفوليك اسيد، فيتامين E وk والسيلينيوم مثل؛ الخضراوات الورقية، الزيوت، اللحوم، البيض.


سوسن شطناوي 
اختصاصية التغذية 

dietitiansawsan@gmail.com

__________________________________

 بحث Icon24 عمان جريدة الغد- نصائح لمواجهة الإحباط المرافق لعدم الالتزام بالحمية مع المهندسة: سوسن شطناوي اختصاصية تغذية

غالبا ما يشكو كثيرون ممن يتبعون حمية معينة لإنقاص الوزن من عدم الالتزام بها والشعور بالحرمان؛ حيث إن الحمية الجديدة تتعارض كثيرا مع من كانت عاداته الغذائية السابقة متخمة بما لذ وطاب من المأكولات من دون تحديد كميات أو معايير، ولذلك لا يقدرون على الالتزام بالريجيم إلا أياما قليلة ومن ثم يعودون لعاداتهم السابقة مع شعور بالإحباط لعدم القدرة على إنقاص الوزن.

إن أهم مقومات الحمية الغذائية الصحية مراعاة متطلبات الجسم اليومية لكل شخص بناء على عوامل عدة مثل؛ العمر، الوزن، الطول، الجنس، النشاط الرياضي والتدرج في تخفيض السعرات الحرارية كل حسب وزنه الحالي، والوزن المرجو الوصول إليه لكي يتمكن الجسم من الاستجابة للنزول على المدى الطويل.

أهم النصائح التي يجب اتباعها عند الالتزام بالحمية الغذائية لضمان تحقيق الهدف المرجو

- عدم اللجوء إلى أي وسيلة أو منهج لإنقاص الوزن مع عدم التحلي بالإرادة والعزيمة؛ لأنها لن تنجح إلا بوجود هذه العوامل.

- التنوع في الطعام وعدم التركيز على أصناف محددة.

- عدم إلغاء أي صنف من مجموعات الغذاء الرئيسية (النشويات، الدهون، البروتين) مع الاختصار في الكميات لاغير.

- عدم المباعدة مابين الوجبات والحرص على تناولها في أوقات متقاربة لاتزيد عن 3 ساعات.

- الحرص على تناول أطعمة خفيفة مابين الوجبات الرئيسية والتركيز فيها على الخضراوات والفواكه.

- الحرص على شرب الماء مالا يقل عن 2 ليترا يوميا وممكن أن تزيد الكمية حسب المكان والظروف البيئية.

- كتابة مذكرات يومية تصف الممارسات الغذائية المتبعة في اليوم لتوضيح الأخطاء وتجنبها في اليوم التالي.

- تجنب اللوم والإحساس بالحرمان والتطلع دوما للمستقبل بتفاؤل مع صحة أفضل لتجنب المشاكل مع التقدم بالعمر.

- وضع ملصقات على أماكن حفظ الأطعمة المفضلة تحوي السعرات الحرارية لكل منها لتجنب تناولها بكثرة.

- الحرص على اختيار أغذية غنية بالحبوب الكاملة لاحتوائها على الألياف التي تساعد في عملية الهضم والإحساس بالشبع لفترة أطول.

- مزاولة أي نشاط رياضي مناسب للحالة الصحية والعمر وإن كان أبسطها هي رياضة المشي.

- محاولة التخلص من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية مثل؛ السكاكر والحلويات قبل البدء بالحمية لتجنب تناولها خلال فترة الحمية.

- إذا كانت لديك مناسبة معينة تحوي الكثير من الأصناف الغنية بالسعرات الحرارية حاول توزيع المتبقي على الضيوف لأخذها معهم للبيت تجنبا لإبقائها في البيت، والعودة لتناولها خلال الأيام المقبلة.

- محاولة اختيار أصناف صحية وغنية بالمغذيات عند القيام بالتسوق وتجنب الأغذية الغنية بالسكر والدهون.

- إذا كانت مهمة تحضير الطعام من اختصاصك حاول الاختصار في كمية الدهون المستخدمة لتحضير الطبق اليومي.

- اتباع النمط الصحي كمنهج حياة وعدم اعتباره لفترة معينة ومن ثم العودة للأخطاء القديمة ومن ثم استعادة الوزن السابق وأكثر.

- محاولة ترك هذه المسألة شخصية وعدم مشاركة الكثيرين فيها لتجنب الانتقاد والشعور بالخيبة خصوصا إذا كانت النتائج بطيئة.

- الاقتناع دوما بأن الوصول الى الوزن المناسب لن يرضي المظهر الخارجي فقط ولكن التمتع بصحة جيدة وتجنب كثير من الأمراض سببها الرئيس هو السمنة.

م.سوسن شطناوي 

اختصاصية تغذية

dietitiansawsan@gmail.com

________________________

معتقدات خاطئة عن مرض السكري

 

ينصح مرضى السكري بتناول الحلويات ضمن الحد المسموح به للفرد 

عمان جريدة الغد -نشر: 14/3/2011

 ساهم انتشار الإصابة بمرض السكري في الآونة الأخيرة في تزايد المغالطات الكثيرة حول هذا المرض وكيفية الإصابة به لدى كثيرين، وأكثر تلك المعتقدات الخاطئة أن عديدين يربطون بين الإصابة بالسكري والحرمان من الطعام والانتقال بسببه إلى حياة جديدة ينقصها الكثير من المتعة، غير أن مرض السكري بنوعيه؛ الأول والثاني لا يعد مرضا مخيفا إذا التزم المريض بالنصائح الطبية التي من السهل اتباعها وممارستها كعادات يومية تجعل المرض صديقا لاعدوا.

معتقدات خاطئة يتداولها البعض عن مرض السكري

مرض السكري لامفرّ منه: يعتقد كثيرون أن مرض السكري يصيب الجميع عند الكبر ولا مفر منه، وفي الحقيقة ان مرض السكري غير محصور في فئة عمرية معينة بل بات مؤخرا من المحتمل إصابة الكبير والصغير بالسكري من النوع الثاني مع تعدد الخيارات والمنتجات والإقبال الكبير على مطاعم الوجبات السريعة وأسلوب الحياة المترف الذي جعل من ممارسة التمارين الرياضية أمرا منسيا، لكن من المهم التذكير دوما ان الحرص على اتباع نمط غذائي صحي والحفاظ على الوزن المناسب وممارسة الرياضة بانتظام بإمكان هذه العوامل جميعها الحماية من الإصابة بمرض السكري بغض النظر عن العامل الوراثي.

تناول المكملات الغذائية ضروري في حالة الإصابة بالسكر

لايوجد أي دليل علمي حتى الآن يثبت هذه الادعاءات، ومن المفضل دوما اللجوء للمصادر الطبيعية للمعادن والفيتامينات من خلال المصادر الغذائية وفي بعض الحالات قد يصف الطبيب بعض المكملات الغذائية بناء على حالة المريض، وتعتبر هذه حالة فردية لايمكن تطبيقها على جميع المرضى وينصح دوما بالمواظبة على الفحوصات المخبرية الدورية واستشارة الطبيب في أي من الأمور.

يمنع مريض السكر من ممارسة الرياضة

تلعب ممارسة الرياضة أو أي نشاط حركي دورا كبيرا في تنظيم سكر الدم والحفاظ على الوزن أو خسارته إذا كان المريض يعاني من السمنة، بالإضافة الى زيادة فعالية العلاج، وينصح باختيار الوقت المناسب ومراعاة تناسب التمارين الرياضية مع حالة المريض، وإن كان أفضلها المشي خصوصا للكبار في السن، كما ينصح بممارسة أي نشاط بعد ثلاث ساعات من تناول الطعام سواء أكان العلاج بواسطة الحقن أو الأدوية مع عدم نسيان اللجوء باستمرار للاستشارة الطبية كل حسب حالته الصحية.

تناول الحلويات والسكر يسبب السكري

إن تناول الحلويات والسكاكر ليس مسببا في الإصابة بمرض السكري لكن الإفراط في تناوله يعمل على زيادة الوزن والإصابة بالسمنة التي تعد من أهم مسببات حصول المرض، مع العلم أن مريض السكري لايمنع منعا باتا من تناول الحلويات لكن ينصح دائما بتناولها ضمن الحد المسموح به للفرد.

مريضة السكري ممنوعة من الإنجاب

مع تقدم التكنولوجيا والأبحاث العلمية لم يعد المرض عائقا للمرأة في طريق الإنجاب مع الالتزام بالحمية الغذائية لضبط السكر لتتجنب الإصابة بمضاعفات خلال فترة الحمل كارتفاع ضغط الدم الشديد أو الإصابة بتسمم الحمل، وتجنب اللجوء الى العملية القيصرية نظرا لزيادة وزن المولود في هذه الحالات، وعليه تنصح الحامل بالمتابعة الدورية عند الطبيب واختصاصي التغذية لتقديم المساعدة والإرشادات المناسبة.

م.سوسن شطناوي

اختصاصية التغذية

dietitiansawsan@gmail.com

 

____________________

 

مشاكل الأظافر تكشف سوء التغذية بقلم م. سوسن شطناوي اختصاصية تغذية

جريدة الغد

عمان- تعد الأظافر مرآة خارجية تعكس ما في الجسم من خبايا؛ فهي مؤشر للكشف عن الكثير من الأمراض التي قد تصيب الإنسان، ويظهر ذلك في مظهر الأظافر العام من تغير في اللون أو ليونة وما إلى ذلك، وفي بعض الأحيان، تكشف بعض التغيرات عن مدى سوء التغذية الذي يعانيه صاحبها.

 البقع البيضاء: تسبب مشكلة ظهور البقع البيضاء على الأظافر انزعاجا لدى كثيرين، مع تجاهلهم أنها قد تكون عارضا لنقص بعض العناصر في الجسم، فقد أوضحت بعض الدراسات عن تسبب نقص الكالسيوم أو الزنك في ظهور تلك البقع، بغض النظر عن المسببات الخارجية سواء كانت التعرض للضربات أو الاستعمال المفرط لطلاء الأظافر ومزيله.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الكالسيوم؛ عدا عن دوره الأساسي في بناء العظام والأسنان، فإنه يدخل في الكثير من العمليات الحيوية في الجسم، ويعد الحليب ومشتقاته من أغنى المصادر به، بالإضافة الى السردين، اللوز، السبانخ، السمسم، البروكلي، الفاصولياء الجافة، الفول السوداني، ويوصى بتناول 1000-1300 ملغم من الكالسيوم يوميا.

ويعد الزنك عنصرا أساسيا يدخل في تكوين الأنزيمات التي من خلالها تتم التفاعلات الكيميائية في الجسم، وهو أيضا من مكونات البروتين.

ومن المصادر الغنية بالزنك: اللحم، المأكولات البحرية، المكسرات، البيض، الحبوب، ويوصى بتناول 10-12 ملغم يوميا.

 الأظافر الشاحبة أو المفلطحة: تكون الأظافر الشاحبة في الكثير من الأحيان مؤشرا على افتقار الجسم للحديد، وإن تفاقمت الحالة، قد يواجه الشخص ظاهرة الأظافر المفلطحة التي تشبه الملعقة، وهذه تدل على سوء الحالة وتجاهلها في المراحل الأولى.

وتعد اللحوم الحمراء المصدر الغني بالحديد، بالإضافة الى الخضراوات الورقية؛ ومن أهمها السبانخ، فضلا عن الفواكه سواء الطازجة أو المجففة، والبقوليات، وصفار البيض.

وينصح دائما، عند تناول أي مصدر غني بالحديد من المصادر النباتية، إضافة إلى عصير الليمون أو البرتقال أو أي مصدر غني بفيتامين "ج"، لتحسين قدرة الجسم على امتصاص الحديد.

 الأظافر الهشة: قد يكون نقص فيتامين "أ" أو البيتاكاروتين عاملا مهما في ظهور مشكلة الأظافر الهشة، ومن الجدير ذكره أن تعدد المصادر الغذائية الغنية بفيتامين "أ" والبيتاكاروتين يجعل فرصة العلاج ناجحة بنسبة كبيرة؛ حيث يتواجدان في اللحوم والبيض والحليب ومشتقاته، والخضراوات، خصوصا البرتقالية أو الصفراء أو الخضراء مثل؛ السبانخ والفلفل بأنواعه،، حيث تدل زيادة اللون في الصنف على غناه بالكاروتين.

م.سوسن شطناوي

 

dietitiansawsan@gmail.com

_____________________________

 

عمان - تبرز مشكلة التسوق العشوائي بشكل كبير، فكثيرون لايخططون له بشكل صحيح ما ينتج عنه صرف المال في غير مواضعه فضلا عن اقتناء بعض الحاجيات التي لا داعي لها، ولعل ما يميز التسوق الناجح ان يكون شاملا لمبدأ التسوق الصحي من جهة وضمن الميزانية المحددة من جهة أخرى؛ حيث تعم الفائدة على الاسرة.

استراتيجيات يجب اتباعها اثناء التسوق

- وضع قائمة المشتريات المطلوبة لتوفير الوقت والجهد في البحث عن المواد وعدم اللجوء الى التجول في أماكن عرض لايريدها الشخص عدا عن توفير المال.

- عدم الذهاب الى التسوق والشخص يشعر بالجوع أو التوتر؛ لأن الإنسان الجائع ينتابه شعور بأنه بحاجه الى الكثير من الاصناف وبأنه سيلتهم الكثير من الطعام فيقوم بشراء الكثير من الحاجيات التي لا داعي لها اساسا، أما اذا كان متوترا فإن عملية التسوق ستكون سريعة ولاتلبي جميع المتطلبات وبالتالي سيضطر الى العودة مرة اخرى وصرف المزيد من النقود.

- ضبط عملية التسوق في ايام محددة ولتكن مرة شهريا لشراء مايلزم من الحاجيات الاساسية لتغطي ايام الشهر، ومرة اسبوعيا لشراء مختلف اصناف الخضار والفواكه واللحوم والدواجن لضمان سلامتها والحصول عليها ناضجة، مع محاولة حصر مكان التسوق في مكان واحد او اماكن متجاورة لتفادي تكرار التسوق، وتجنب الاعلانات المضللة والمغرية للشراء والحيل التي يتبعها الكثير من مراكز التسوق لتسويق منتجاتهم .

- بدء التسوق بشراء المواد الأساسية والجافة التي لاتتأثر بالمدة الزمنية كالأرز والمعكرونة وما الى ذلك ومن ثم قسم الخضار والفواكه والبدء في الاختيار من الاكثر قساوة الى الاقل قساوة للحفاظ عليها، وبعد ذلك قسم البيض وبعده الى المواد القابلة للفساد بسرعة كاللحوم والمجمدات والحليب الطازج.

- الانتباه دوما الى تاريخ الصلاحية للمنتج وقراءة الملصق الغذائي لمعرفة القيمة الغذائية للمنتج ومحاولة التقليل من المنتجات عالية السعرات الحرارية منخفضة القيمة الغذائية والتركيز على الاصناف الغنية بالألياف وقليلة الدهون.

- محاولة التقليل من شراء المعلبات؛ حيث تعد مصدرا غنيا بالصوديوم وان كانت الحاجة تستدعي ذلك فالانتباه على عدم وجود انتفاخات او تشوهات في العلبة وترشيح المادة عند فتحها وغسلها جيدا بالماء.

- الانتباه عند شراء المنتجات المجمدة على عدم وجود كتل فيها وان تكون مجمدة من جميع الجوانب.

- الحرص على شراء منتجات تتناسب مع الحالات المرضية ان وجدت في العائلة او وجود افراد يعانون من حساسية تجاه بعض الأطعمة.

- الحرص عند التسوق على الإكثار من الخضار والفواكه والألبان ومشتقاته ويفضل اختيار الاصناف قليلة او خالية الدسم، البقوليات، اللحوم البيضاء.

م.سوسن شطناوي

اختصاصية تغذية

dietitiansawsan@gmail.com

 

 

______________________________

////نصائح غذائية للمقبلات على الزواج للعناية بالبشرة والجسم

نشر: 30/1/2011 الساعة .GMT+2 ) 00:23 a.m )

تناول الخضار والفواكه يمنح البشرة النضارة-(أرشيفية)

عمان - تبذل كل فتاة أقصى جهودها لتكون في أبهى صورة يوم زفافها، الذي يعد حلما لها منذ الصغر، ومع الاستعدادات النفسية والتجهيزات للحفل والمنزل الجديد، تبدأ عناية الفتاة ببشرتها لتكون بأجمل صورة، ويكمن سر هذه الطلة المميزة بنوعية التغذية والوعي بحاجيات الجسم للمغذيات التي تعود على الجسم بالنفع الكبير.

وهذه مجموعة من النصائح الغذائية التي تهم كل فتاة مقبلة على الزواج للعناية بالبشرة والجسم من الناحية الغذائية:

العناية بالبشرة

تعد البشرة المرآة التي تعكس صحة الجسم الداخلي وحصوله على المغذيات الضرورية كافة، لنقاء وصفاء البشرة، وهذا الاهتمام يكون تراكميا ومنذ فترة طويلة، ولذا ينصح باتباع ما يلي:

- تناول الخضراوات والفواكه بشكل يومي، حيث تعد مصدرا غنيا بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وعدم الاستعاضة عنها بالمكملات الغذائية، إلا بعد استشارة الاختصاصي والضرورة الملحة لذلك.

- الاعتدال في تناول المنبهات، لأنها إذا زادت على المعدل الموصى به، فإنها تعمل على جفاف البشرة، كونها تزيد من استهلاك الجسم للسوائل.

- الابتعاد عن التدخين، كونه يعد أكبر عدو للبشرة، فيتسبب في تغير اللون وشحوب البشرة وزيادة تبقعاتها، عدا عن تغير لون الأسنان.

- عدم حذف الدهون كليا من الجدول الغذائي، حيث يسبب حرمان الجسم منها زيادة التشققات وجفاف البشرة، في حين يعمل تناولها بشكل كبير على ظهور البثور في البشرة.

- الابتعاد عن الأغذية الغنية بالسكر والمصنعة من الحبوب المقشورة، لأنها تسبب ظهور حبوب الوجه، والاستعاضة عنها بالحبوب الكاملة.

- تناول كميات كافية من المياه، أي ما يعادل لترين يوميا.

الوصول إلى الوزن المناسب

تحرص كل فتاة على اتباع شتى أنواع الحميات الغذائية، ومهما كانت قاسية، في سبيل الحصول على جسم رشيق، يناسب فستان الزفاف، وهذا أهم ما تفكر فيه غالبية الفتيات، وهو الشكل الخارجي بغض النظر عن الإرهاق الذي بذله الجسم ومدى تعرضه للمخاطر.

وأهم الأمور التي يجب تذكرها دائما أن هذه الخطوة تحتاج إلى دراسة، وأخذ الوقت الكافي والتفكير بها قبل 6 أشهر تقريبا، والبدء بنظام غذائي متوازن يناسب طبيعية الجسم، حيث يعمل على تخفيض الوزن بطريقة صحيحة لا تضر الجسم، مع ممارسة الرياضة ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

العناية بالشعر

يجب الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن، ولتفادي مشاكل القشرة وفروة الرأس، ينصح بتناول مصادر غنية في الأوميغا 3 المتوفرة في الأسماك والمكسرات وبذور الكتان والبقلة، وينصح بتناول اللحوم والبقوليات الغنية بالبروتين الضروري لنمو الشعر والحفاظ على لونه وجماله.

وتعد الخضراوات مصدرا غنيا بفيتاميني A وC الضروريين لتغذية بصيلات الشعر ونموه بشكل صحي.

التخطيط للحمل

إذا كان من ضمن التخطيط للزواج التفكير بالحمل المبكر، ينبغي الحرص على تناول مصادر غنية بـfolic acid، حيث ينصح بتناوله قبل حدوث الحمل بثلاثة أشهر، لتفادي أي مشاكل في الحمل، حيث يؤدي نقصه إلى تشوهات في الحبل الشوكي للجنين، إلا أن نقصه يعد من أنواع فقر الدم، حيث تتشابه أعراضه بأعراض نقص الحديد، وأهم مصادره الغذائية؛ السبانخ، البرتقال، الجريب فروت، العدس، الخضراوات الورقية بشكل عام، ولا بأس من تناول المكملات الغذائية لهذا الغرض.

ويجب على كل فتاة مقبلة على الزواج الحرص على صحة جسمها بالكامل، وخصوصا مستويات الحديد والكالسيوم والفحص الدوري حتى بعد الزواج، وعدم الإهمال في ذلك، لأن قلة الاهتمام تنعكس على صحة حملها وطفلها فيما بعد.

المهندسة سوسن شطناوي

اختصاصية تغذية

dietitiansawsan@gmail.com

 

_______________________________

///أخطاء شائعة ترتكبها الأم في الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية تعود بالنفع الكبير على الطفل والأم في الوقت نفسه - (أرشيفية)

عمان- تتعرض الأم المرضع لكثير من النصائح من محيطها حول الرضاعة والأساليب المتنوعة التي استخدمت من قبل غيرها، فتحتار الكثيرات في صحة المعلومات التي يتم تداولها، وقد تتجنب الكثيرات الرضاعة لتفادي أي تغيرات في جسمها تربطها دوما بالرضاعة.

وهناك بعض الأخطاء التي قد ترتكبها المرضع من دون علم، رغم أن الرضاعة الطبيعية كنز لا يعوض وتعود بالنفع الكبير على الطفل والأم في الوقت نفسه؛ ومنها:

- إعطاء الطفل فيتامينات وحديدا خلال فترة الرضاعة:

لا يحتاج الرضيع لأي مدعمات تغذوية خلال الفترة الأولى من عمره ومن دون سبب صحي يستدعي ذلك، حيث يولد الطفل ولديه مخزون كاف من الحديد في الكبد يكفيه للستة أشهر الأولى، ويعد حليب الأم مصدرا غنيا لجميع الفيتامينات والمعادن، ما عدا فيتامين "د"، ولذلك ينصح بتعريض الطفل لأشعة الشمس.

- التوقف عن الرضاعة عند إصابة الطفل بالإسهال:

تتوقف الكثير من الأمهات عن إرضاع الطفل عند إصابته بالإسهال حتى يتم الشفاء بأسرع وقت، ظنا منهن أن الحليب مضر خلال هذه الفترة، لكن معدل شفاء الطفل اذا كان مصابا بالإسهال أو غيره أسرع اذا استمرت الأم في الرضاعة، إلا إذا كانت هناك أسباب غيرها تمنع الطفل نفسه من مواصلة الرضاعة.

- إعطاء الرضيع كميات من الماء بين الرضعات:

يحتوي حليب الأم على نسبة كبيرة من الماء، حيث يشكل الماء 87 % من وزن الحليب، ولهذا لا ينصح بإعطاء الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية أي كميات إضافية من الماء، إلا في الأحوال الجوية الحارة جدا، مع الحرص على أن تكون المياه معقمة جيدا.

- إعطاء الطفل الأعشاب لتجنب الإصابة بالإمساك أو الإسهال خلال الأيام الأولى من الولادة:

تختلف قدرة الطفل على التبرز خلال الأيام الأولى من طفل إلى آخر، فقد يصل معدل التبرز عند الطفل الذي يتغذى على الرضاعة الطبيعية 8 مرات في اليوم، ولا تعد هذه الحالة إسهالا، وقد يمتنع طفل آخر لعدة أيام أو لأسبوع من دون أن تسمى هذه الحالة إمساكا، وبذلك لا ينصح إعطاء الطفل أيا من هذه الأعشاب؛ لأنها قد تجلب الضرر له.

- ترهل صدر المرأة المرضع بسبب الرضاعة:

إن تغير شكل الصدر غير مرتبط بالرضاعة، إلا أن الشكل يتغير نتيجة تغيرات هرمونية تحدث في جسم المرأة، ويعتمد أيضا على اعتناء المرأة بنفسها من خلال الاهتمام باللباس المناسب والحفاظ على معدل زيادة الوزن بشكل طبيعي خلال فترة الحمل.

- الأثداء الصغيرة غير قادرة على إدرار الحليب:

لا علاقة للحجم بإدرار الحليب، بل إن ذلك يرتبط بمقدرة الطفل على الرضاعة والفترة التي يقضيها في الرضاعة وعلى عدد الرضعات خلال اليوم.

م.سوسن شطناوي

اختصاصية تغذية

dietitiansawsan@gmail.comLarge_1238096220

 

 

///تناول الفواكه والصلصات الطازجة والابتعاد عن السكريات أهم العادات الغذائية الصحية

نشر: 2/2/2011 الساعة .GMT+2 ) 00:46 a.m )

تناول الفواكه بجميع أشكالها وإدخالها في الجدول الغذائي اليومي واللجوء اليها عند التفكير بالحلويات والسكاكر من العادات الصحية -(أرشيفية)

عمان- يحرص كثيرون على الاهتمام بصحتهم فيما يتعلق بعاداتهم الغذائية وجعلها مسلمات لا ينبغي تعديلها، ولعل هذه الأمور، وإن كانت صغيرة، تعود على الجسم بنفع كبير، فالغالبية العظمى من الأشخاص تحتاج إلى تعديل أفكار وعادات لا أكثر، ليتمتعوا بصحة جيدة في حياتهم.

بعض التوصيات التي تجب ممارستها في العادات الغذائية اليومية:

- عدم اعتماد اللحم كمكون أساسي للوجبة، ومحاولة الاستعانة بالأسماك والدجاج والبقوليات.

- استبدال الزبدة والسمن بالزيوت؛ لاسيما زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت الذرة، ومحاولة اختصار الكميات المستخدمة في الطهو.

- الابتعاد قدر الإمكان عن تناول النقانق واللانشون؛ حيث تعد مصدرا غنيا بالدهون.

- تجنب الأطعمة المقلية قدر الإمكان، خصوصا في أماكن الوجبات الجاهزة.

- استبدال الصلصات الجاهزة والمايونيز بمكونات أكثر صحة وخفيفة مثل؛ الخل والليمون والخردل.

- تقليل كمية اللحوم أو الأطعمة الغنية بالدهون، ومحاولة إغناء الطبق بالخضار والأرز أو المعكرونة.

- لتقليل كمية الدهون في أطباق الحساء، ينصح بتبريدها، ومن ثم نزع الطبقة الدهنية المتكونة على السطح.

- ينصح باستخدام الأواني غير اللاصقة لتفادي استخدام كميات أكبر من الزيوت.

- الانتباه دوما عند شراء اللحم المفروم من كميات الدهون الموجودة؛ حيث يعد هذا الصنف مصدرا لإضافة الدهون من قبل البائع معتمدا على جهل المشتري.

- الاقتصاد في تناول المعجنات والأصناف عالية المحتوى من السكريات وتناولها بكميات محدودة.

- تناول الفواكه بجميع أشكالها، ومحاولة إدخالها في الجدول الغذائي اليومي، واللجوء إليها عند التفكير بالحلويات والسكاكر.

- الاقتصاد في استخدام الأطعمة المصنعة؛ حيث تعد مصدرا غنيا بالصوديوم.

- تناول السوائل بانتظام ومحاولة تعويد الجسم على ذلك، وفي حال لم يكن الشخص يتناول كميات مناسبة وبدأ بذلك، فقد يلاحظ تكرار التبول، وهذا الأمر يحدث في الأيام الأولى فقط، وسيعتاد الجسم فيما بعد على الكميات الجديدة.

- عدم تناول أي طعام مشكوك فيه إذا كنت خارج المنزل أو تلك التي تحتوي على صلصات مثل المايوينز.

- تناول المكسرات، التي تعد مصدرا غنيا بالأحماض الدهنية المفيدة للقلب، وعدم اللجوء الى الأصناف المملحة منها؛ حيث تفقد الكثير من خصائصها.

- جعل التمارين الرياضية روتينا يوميا تسعد به قلبك وتزداد نشاطا.

م.سوسن شطناوي

اختصاصية تغذية

dietitiansawsan@gmail.com

 

_______________________________

 

سلوكيات الطفل بعد عامه الأول تحتاج تفهما خاصا

نشر: 20/1/2011 الساعة .GMT+2 ) 00:31 a.m )

على الأم أن تشجع أطفالها على تناول الخضراوات والفواكه المفيدة للصحة-

عمان - يشتكي الكثير من الأهل من تصرفات طفلهم بعد عامه الأول كتغيير سلوكياته في الغذاء وعدم الإقبال على الطعام مثل السابق، ويتزامن هذا مع تجاهل الأهل الكثير من التغييرات التي تطرأ على الطفل، فبعد العام الأول من العمر تقل معدلات النمو واحتياجات الطاقة، وتكون الشهية في أدنى مستوياتها مقارنة بالسابق، وهنا لا ينبغي على الأهل القلق المبالغ إذا كان الطفل ينمو بشكل صحي وطبيعي ويتمتع بالحيوية.

وفي هذه المرحلة يبدأ الطفل بتعلم الكثير من الأمور الاجتماعية والمهارات الحركية فنجده يبدأ بالكلام والتقليد في بعض الأمور وقد يتذمر في بعض المواقف أو يصاب بنوبات غضب في مواقف لا تعجبه ونجده في بعض الأحيان يعبر عن استقلاليته، ومن هنا لا بد من مراعاة المرحلة الجديدة التي تحتاج إلى صبر وتفهم واحتواء الكثير من المواقف.

وهناك مجموعة من السلوكيات التي يتبعها الأهل مع الطفل وقد يكون بعضها صحيحا والآخر يحتاج إلى تعديل:

اولا: سلوكيات يجب تعزيزها

- بدءا من عمر السنة يمكن للطفل تناول حليب البقر ولا داعي للخوف إلا إذا كان هناك أي مانع طبي يستدعي ذلك.

- عدد وجبات الطفل في هذه المرحلة متساوية مع وجبات أفراد العائلة فيكفيه 3 وجبات رئيسية إضافة إلى وجبتين خفيفتين يوميا.

- محاولة التنويع في الطعام لإكساب الطفل عادات غذائية جيدة منذ الصغر.

- السماح للطفل بالأكل وحده بواسطة الملعقة أو الشوكة أو حتى بأصابعه لاكتساب المهارة في مراحل مبكرة، وتفادي المشاكل فيما بعد ولإضفاء جو من المرح للطفل.

- عرض أنواع جديدة من أصناف الطعام على الطفل وتكرار العملية أكثر من مرة لأن طبيعة تقبل الطعام الجديد تختلف من طفل لآخر، وقد نحتاج لعرضه بحدود العشر مرات حسب دراسات حديثة ليتقبله الطفل وينصح بالمرونة في مثل هذه المواقف.

- التخفيف من الحليب والعصائر، ومن الأفضل تقديمها دائما في كوب وعدم تجاهل تناول الماء، وتقل حاجيات الطفل من الحليب عن السابق فيكفيه ما يعادل 720 مل في اليوم.

- إضفاء جو من المرح والتسلية عند تقديم الطعام للطفل من خلال التحدث بمواضيع ممتعة محببة للطفل، وعدم حصر الحديث بالطعام فقط.

- الاهتمام بتناول وجبات الطعام بمواعيد منتظمة وتكون ضمن جلسات عائلية تفاعلية.

- محاولة مشاركة الطفل في اختيار الطعام من خلال أصناف الأطعمة المقدمة أو حتى مرافقته في التسوق لشراء المواد الخام.

- مراقبة الطفل عند تناول الطعام وعدم تركه وحده والانتباه دوما لوضعية الجلوس.

- التركيز على الأطعمة المفيدة والمغذية كالغنية بالكالسيوم والحديد.

- حث الطفل دوما على النشاط البدني وعدم تركه على التلفاز لفترات طويلة.

ثانيا: سلوكيات خاطئة يجب تعديلها:

- الاعتماد على المكملات الغذائية، فالطعام الصحي والمتوازن يمد الطفل بكل حاجياته، وفي الكثير من الدراسات الحديثة لا تحبذ الاعتماد عليها في سن مبكرة لتفادي مشاكل كثيرة.

- التمادي في تناول الحلوى والمشروبات الغازية ورقائق البطاطا، حيث إن محتواها في السعرات الحرارية مرتفع جدا وفقير بالقيمة الغذائية، وتعمل على سد الشهية للطفل، ومن الأخطاء التي يقع فيها الأهل تقديم هذه الأصناف كمكافأة على تصرف معين.

- تقديم الطعام للطفل وهو لا يشعر بالجوع، ما يجعل الطفل يرفض الطعام وقد يتكرر الموقف لبعض الأصناف حتى يرفضها تماما.

- معاقبة ال

موقع حوارة اربد الالكتروني يرحب بكم فادي مرعي حداد

Howwarah
يتكون مجتمع بلدة حواره من اربعة فئات موضحة كما يلي: الفئة الاولى وهم سكان البلدة الاصليين الذين عاشوا وتناسلوا فيها منذ بدأت نشأتها ويقال ان عشيرة الكراسنه هي من اول العشائر التي سكنت هذه البلدة وكان شيخهم ابو الكرسنه يعمل في فلاحة الارض ويمتلك معظم اراضي حواره ثم جاءت بعدها »

تسجيل الدخول

ابحث

جارى التحميل

عدد زيارات الموقع

1,870,778

الى ابناء حوارة في العالم اجمع

تحية لك لكل افراد عشائر حواره المتواجدين فيها وفي العالم اجمع. نناشد ابناء هذه العشائرالكرام التواصل معنا والمشاركة في هذا الموقع كي يتم التعريف بهذه العشائرالطيبة في هذا البلد الطيب حوارة اربد كل التحية والاحترام والتقدير لكم فأهلا وسهلا ....... * احب ان احصي لكم العشائر التي تقطن حوارة حاليا على النحو التالي :ـعشيرة ال غرايبه وعشيرة ال شطناوي عشيرة ال حداد وسمور وعشيرة ال لوباني وعشيرة ال شرع وعشيرة ال جمال وعشيرة ال رواشدة وعشيرة  ال كراسنة وعشيرة ال خطيب وعشيرة ال صوالحه وعشيرة ال غزلان وعشيرة ال عفنان وعشيرة آل طشطوش وعشيرة ال ملكاوي وعشيرة ال روابده عشيرة آل كيلاني عشيرة ال خليلي وعشائر اخرى مثل آل ابو سل - وال الريماوي وال بداوي وال البلعاوي وآل الشمري وآل النعيمي اوالسبروجي وال زيناتي و ال الرجوب وآل قرم و آل التاج وآل هنداوي وآل العلاونه وآل خليفات وأل عبويني وآل ابو حماد وآل الفوارس وآل شرعة وآل معابره...................  

* احِب ان اوْثَق الْدَّوَاوِيْن المَنْشَأة  فِي بَلْدَة حُوّارَة ارْبَد حَتَّى الْيَوْم وَهِي عَلَى الْنَّحْو الْتَّالِي :- 
1- دِيْوَان عَشِيْرَة الغْرايِبِه الْجَدِيْد قُرْب مَسْجِد الْهَامِل 
2- دِيْوَان عَشِيْرَة الشَطَنَاوِي مُقَابِل كُلِّيَّة نُسَيْبَة الْمَازِنِيَّة 
3- دِيْوَان عَشِيْرَة الشَطَنَاوِي ال مَحَاسِنُه شَرْق مَدْرَسَة حُوّارَة الْثَّانَوِيَّة لِلْبَنِيْن 
4-دِيْوَان عَشِيْرَة الشَطَنَاوِي ال دَاوُوْد غَرْب مَبْنِى بَلَدِيَّة حُوّارَة 
5- دِيْوَان عَشِيْرَة الشَطَنَاوِي ال طَّنّاش1 شَمَال مَدْرَسَة حُوّارَة الْرِيَادِيَّة لِلْبَنَات
6- دِيْوَان عَشِيْرَة الشَطَنَاوِي ال طَّنّاش 2 الى الشمال كلية نسيبة 500 م 
7- دِيْوَان عَشِيْرَة الشَطَنَاوِي ال مُطالِقة شَرْق مَدْرَسَة حُوّارَة الْرِيَادِيَّة لِلْبَنَات 
8- دِيْوَان عَشِيْرَة الْحَدَّاد وَسَمُّوْر وَسَط الْبَلَد جَنُوْب مَسْجِد الرِّضْوَان 
9- دِيْوَان عَشِيْرَة الِلُوَبَانِي وَسَط الْبَلَد شَمَال شَرْق الْاشَارَة الْضَّوْئِيَّة 
10- دِيْوَان عَشِيْرَة الْشَّرْع وَسَط الْبَلَد مُقَابِل الْمَرْكَز الصَّحّي حُوّارَة 
11- دِيْوَان عَشِيْرَة الْجَمَال 1 قُرْب مَدْرَسَة حُوّارَة الْثَّانَوِيَّة لِلْبَنَات 
12 -دِيْوَان عَشِيْرَة الْجَمَال2 الَى الْشِّمَال مِن مَحَطَّة الْمَحْرُوْقَات ب800 مِتْر 
13 -دِيْوَان عَشِيْرَة الْرَّوَاشِدَة 1 جَنُوْب مَسْجِد الْايْمَان 
14-دِيْوَان عَشِيْرَة الْرَّوَاشِدَة 2 شَارِع حَيْفَا بَغْدَاد الْوَادِي الْغَرْبِي 
15- دِيْوَان عَشِيْرَة الْكرَاسِنّه وَسَط الْبَلَد جَنُوْب مَسْجِد عُثْمَان بْن عَفَّان  
وَفِي الْخِتَام ارْجُو ان اكُوْنَ قَد وُفِّقْت فِي حَصْرُهَا وَوَصْفُهَا وَاللَّه الْمُسْتَعَان